جمشير: المجلس الأعلى للمرأة ركن فاعل وراسخ في مسيرة تقدم المرأة البحرينية

UPDA

رفعت السيدة نوف عبدالرحمن جمشير الرئيس التنفيذي لهيئة التخطيط والتطوير العمراني اسمى ايات التهاني والتبريكات الى المقام السامي لحضرة صاحب الجلالة الملك حمد بن عيسى آل خليفة عاهل البلاد المفدى حفظه الله ورعاه، وإلى صاحب السمو الملكي الأمير سلمان بن حمد آل خليفة ولي العهد رئيس مجلس الوزراء حفظه الله، وإلى صاحبة السمو الملكي الأميرة سبيكة بنت إبراهيم آل خليفة حفظها الله ورعاها قرينة عاهل البلاد المفدى رئيسة المجلس الأعلى للمرأة بمناسبة الذكرى العشرين لتأسيس المجلس الأعلى للمرأة، الذي أصبح اليوم ركناً فاعلاً وراسخاً وعلامة واضحة في مسيرة تقدم المرأة البحرينية في ظل المسيرة التنموية الشاملة التي أرسى دعائمها حضرة صاحب الجلالة ملك البلاد المفدى حفظه الله ورعاه، و يعكس الحرص والاهتمام الكبيرين الذي تحظى به المرأة البحرينية على مختلف الصعد.

وأعربت الرئيس التنفيذي لهيئة التخطيط والتطوير العمراني عن عظيم شكرها وتقديرها للدعم الذي تحظى به المراة البحرينية من قبل الحكومة برئاسة صاحب السمو الملكي ولي العهد رئيس مجلس الوزراء حفظه الله، والذي كان له بالغ الأثر في تعزيز تقدم المرأة في كافة القطاعات ومشاركتها الفاعلة والبناءة في جميع مسارات التطور والتنمية الوطنية.

 

وأوضحت جمشير أن ما حققه المجلس الأعلى للمرأة طوال العشرون سنة الماضية لهو مدعاة للفخر، وأمر يعكس الجهود المخلصة التي أسهمت في تحقيق نقلة نوعية متميزة في مجال تنمية المرأة، والانتقال بها من مرحلة التمكين إلى مرحلة التقدم على كافة الأصعدة والمجالات، انطلاقا من الإيمان بأن المرأة عنصر أساسي في المسيرة الوطنية المباركة بقيادة عاهل البلاد المفدى حفظه الله ورعاه.

 

وأشارت جمشير إلى أن هيئة التخطيط والتطوير العمراني تولي اهتمام كبير بتقدم وريادة المراة وتحقيق مبداْ تكافؤ الفرص بين الجنسين في تولّي مختلف المناصب ومنحها الفرصة للقيادة والاشراف، وفتح الباب للمنافسة الإيجابية كونها شريكة للتنمية ولمسيرة البناء والتطوير في المملكة، موضحة بأن نسبة النساء الموظفات في الهيئة تبلغ 60% من إجمالي الكادر الوظيفي، وتمّثل نسبة العاملات منهن في الوظائف الإشرافية ( 62% ) كما بلغت نسبتهن (59%) في المناصب الهندسية بتخصصي الهندسة المدنية أو الهندسة المعمارية، ويشكلن ما نسبته (50%) من إجمالي المناصب الإدارية في الهيئة، مؤكدة بأن مملكة البحرين والعالم بأسره ينظر بكل تقدير وفخر للجهود العظيمة التي تقوم بها المرأة في بناء وتنمية المجتمعات، والذي بدوره يسهم في استمرار هذه المسيرة المباركة لتحقيق المزيد من النجاحات والإنجازات الوطنية.