هيئة التخطيط والتطوير العمراني تشارك في اليوم الوطني الرياضي

UPDA

أكدت نوف جمشير الرئيس التنفيذي لهيئة التخطيط والتطوير العمراني أن مشاركة الهيئة في فعاليات اليوم الوطني الرياضي جاءت انطلاقًا من حرصا الهيئة على تعزيز مفهوم الثقافة الرياضية وتفعيل دورها في حياة الفرد والمجتمع بما يتماشى مع الاهتمام الذي يحظى به القطاع الرياضي بمختلف مجالاته من حضرة صاحب الجلالة الملك حمد بن عيسى آل خليفة عاهل البلاد المفدى حفظه الله ورعاه.

أكدت نوف جمشير الرئيس التنفيذي لهيئة التخطيط والتطوير العمراني أن مشاركة الهيئة في فعاليات اليوم الوطني الرياضي جاءت انطلاقًا من حرص الهيئة على تعزيز مفهوم الثقافة الرياضية وتفعيل دورها في حياة الفرد والمجتمع بما يتماشى مع الاهتمام الذي يحظى به القطاع الرياضي بمختلف مجالاته من حضرة صاحب الجلالة الملك حمد بن عيسى آل خليفة عاهل البلاد المفدى حفظه الله ورعاه.

 

وأشارت نوف جمشير إلى ما يوليه صاحب السمو الملكي الأمير خليفة بن سلمان آل خليفة رئيس الوزراء الموقر وصاحب السمو الملكي الأمير سلمان بن حمد آل خليفة ولي العهد نائب القائد الأعلى النائب الأول لرئيس مجلس الوزراء حفظهما الله من دعم وحرص بتعزيز مفهوم الرياضة للجميع بما ينعكس إيجابًا على موظفي الوزارات والهيئات الحكومية.

 

ونوهت الرئيس التنفيذي لهيئة التخطيط والتطوير العمراني بجهود سمو الشيخ ناصر بن حمد آل خليفة ممثل جلالة الملك للأعمال الخيرية وشؤون الشباب مستشار الأمن الوطني رئيس المجلس الأعلى للشباب والرياضة لتطوير قطاع الرياضة والشباب وتعزيز الحركة الرياضية في مملكة البحرين، والتي لها الأثر الكبير في مواصلة مسيرة إنجازات المملكة الرياضية.

 

وقدمت نوف جمشير الشكر لكافة موظفي الهيئة على دورهم في إنجاح فعاليات اليوم الوطني الرياضي، موضحة أنه بناءً على قرار مجلس الوزراء أن يكون يوم الثلاثاء الموافق 11 فبراير 2020 نصف يوم عمل في كافة الوزارات والهيئات والمؤسسات الحكومية للمشاركة في فعاليات اليوم الوطني الرياضي بما يكرس دور الرياضة كثقافة مجتمعية أصيلة وأسلوب حياة، فقد نظمت هيئة التخطيط والتطوير العمراني برنامجًا رياضيًا في موقع قلعة البحرين بمشاركة جميع موظفيها.

 

يشار إلى أن البرنامج الرياضي تضمن حزمة من الأنشطة المنوعة منها ممارسة رياضة المشي وبعض المسابقات الرياضية والأسئلة الثقافية بين الموظفين، إلى جانب تقديم محاضرة توعوية حول أهمية التمارين الوقائية داخل المكتب والتي يمكن ممارستها أثناء الجلوس على الكرسي حفاظا على لياقة ومرونة الموظفين، كما قامت بتوزيع وجبات صحية على الجميع تعزيزا لمفهوم التغذية الصحية.