"هيئة التخطيط" العمل على تخطيط كافة أراضي المملكة من أولوياتنا

UPDA

بمناسبة اليوم العالمي لتخطيط المدن والذي يصادف الثامن من نوفمبر من كل عام، قدمت سعادة الرئيس التنفيذي لهيئة التخطيط والتطوير العمراني السيدة نوف عبدالرحمن جمشير خالص شكرها وتقديرها لكافة المهندسين والمهندسات والعاملين في قطاع التخطيط العمراني تقديرا وعرفانا لدورهم الحيوي الذي يساهم في النهوض بتخطيط المدن في مملكة البحرين.

بمناسبة اليوم العالمي لتخطيط المدن والذي يصادف الثامن من نوفمبر من كل عام، قدمت سعادة الرئيس التنفيذي لهيئة التخطيط والتطوير العمراني السيدة نوف عبدالرحمن جمشير خالص شكرها وتقديرها لكافة المهندسين والمهندسات والعاملين في قطاع التخطيط العمراني تقديرا وعرفانا لدورهم الحيوي الذي يساهم في النهوض بتخطيط المدن في مملكة البحرين.

 

كما أكدت الرئيس التنفيذي لهيئة التخطيط والتطوير العمراني على أهمية استمرار التعاون والتكامل بين مختلف الجهات الحكومية بما يدفع بعجلة التنمية الشاملة التي تشهدها البلاد في عهد حضرة صاحب الجلالة الملك حمد بن عيسى آل خليفة عاهل البلاد المفدى حفظه الله ورعاه، مشيدة بحرص الحكومة الموقرة برئاسة صاحب السمو الملكي الأمير خليفة بن سلمان آل خليفة حفظه الله والمتابعة المستمرة لصاحب السمو الملكي الأمير سلمان بن حمد آل خليفة ولي العهد نائب القائد الأعلى النائب الأول لرئيس مجلس الوزراء رئيس اللجنة العليا للتخطيط العمراني حفظه الله لضمان استمرارية تنفيذ الاستراتيجيات التنموية الهادفة لتحقيق الإنماء الحضري المتوازن في مختلف القطاعات.

 

وأشارت جمشير إلى الدور الهام الذي تضطلع به اللجنة العليا للتخطيط العمراني برئاسة صاحب السمو الملكي ولي العهد نائب القائد الأعلى النائب الأول لرئيس مجلس الوزراء، مشيرة إلى أن الجهود التي تمت لتحقيق أهداف التنمية المستدامة أسهمت في تطوير القطاع العمراني وتنميته حسب الخطط والبرامج الموضوعة لذلك بما يكفل الارتقاء بمستوى التخطيط العمراني في المملكة وضمان التطوير المستدام في مجال التنمية العمرانية.

 

وأشارت جمشير إلى أن هذه المناسبة العالمية والتي يتم الاحتفال بها بالتنمية الحضرية وتخطيط المدن تعد فرصة جيدة للتقييم والمراقبة العمرانية المستمرة لضمان تحقيق أفضل النتائج لخدمة العديد من الأهداف التنموية من خلال الدمج بين متطلبات التنمية المستدامة وتطلعات التخطيط الحضري الشامل في مملكة البحرين، مع التأكيد على أن تخطيط كافة مناطق المملكة هي من أولويات هيئة التخطيط والتطوير العمراني بحيث تكون استفادة المواطن من المشاريع التخطيطية هي المحور الأساسي.

 

موضحة بأن التعاون المشترك ما بين الهيئة وكافة القطاعات المعنية بتخطيط وتنمية المدن في المملكة يساهم بشكل كبير في توحيد الرؤى وتسريع عملية تطور المجتمعات العمرانية من خلال دراسة وإعداد وتنفيذ خطط تنموية متنوعة ومتوافقة مع المخطط الهيكلي الاستراتيجي الوطني للمملكة وبما يساهم في تحقيق أهداف التنمية المستدامة 2030، وبرنامج الحكومة 2019-2022.