الاستراتيجيات العشر

إنشاء مخطط وطني

01

إنشاء مخطط وطني

يمثل «المخطط الوطني» الاستراتيجية العليا التي يمكن من خلالها لجهود التخطيط الوطنية الواعية أن تمضي قُدُماً في بناء البحرين برؤية واعدة. تم تصميم ((المخطط الوطني)) للتعريف بالبحرين كجزيرة آخذة في التنامي والتمدّد. ويحقق «المخطط الوطني» توازناً دقيقاً بين مختلف الاحتياجات الاقتصادية والاجتماعية والبنى التحتية، كما أنه يوحّد الخطط المتعارضة لاستخدامات الأراضي تحت إشراف جهةٍ حكومية مركزية.

تحقيق اقتصاد متخصص في الأسواق العالمية

02

تحقيق اقتصاد متخصص في الأسواق العالمية

من المنتظر أن يتيح تطور الاقتصاد العالمي، خلال العقود القادمة، فرصاً عديدة للبحرين لزيادة تبادلها التجاري وتحسين إنتاجية العمل فيها وإيجاد وظائف عمل أكثر ربحية وإنشاء ثروة تجارية جديدة. وسيكون انتقال البحرين إلى اقتصاديات السوق الحقيقية ذات الإنتاجية العالية واضحاً في قطاعاتٍ كالتمويل والسياحة والصناعات المتخصّصة.

بهذا الانتقال إلى التنوع الاقتصادي، سوف تتمكّن البحرين، بحلول عام 2030، من زيادة الناتج المحلي الإجمالي بنسبة ثلاثة أضعاف وزيادة العمالة إلى ضعف النسب الحالية. كما يحدّد «المخطط الوطني» مواقع جديدة للإبداع والابتكار، مثل مدينة سترة التكنولوجية والمجتمعات الصناعية الجديدة في المحرق.

حفظ موارد البيئة ودعمها

03

حفظ موارد البيئة ودعمها

يدرك جميع المواطنون البحرينيون أنّ التنمية بكافة أشكالها يجب ألّا تأتي على حساب المحافظة على الموارد البيئية سواءٌ البرية أو البحرية. ومن هذا المنطلق، يحفّز المخطط الوطني مختلف أنواع النموّ الاقتصادي والعمراني القائم على حماية وتجديد البيئات الطبيعية في المملكة، ويؤسس لتوازنٍ مدروس بين التنمية والمحميّات البيئية.

وضع استراتيجية مترابطة ومتنوّعة للنقل والمواصلات

04

وضع استراتيجية مترابطة ومتنوّعة للنقل والمواصلات

تلعب محدودية الخيارات المتاحة في وسائل النقل دوراً مؤثراً في تفاقم المشكلات المرورية في البحرين كالتأخير والازدحام الشديد، وبما أن استراتيجيات التنمية الحالية والمقترحة سوف تشكّل عبئاً إضافياً على شبكة النقل والمواصلات، فإنه من الضروري وجود شبكة نقل ومواصلات متعددة الوسائل تؤمّن التنقّل بشكل آمن ومريح وفعّال كجزء من استراتيجية متكاملة لوسائل النقل واستخدامات الأراضي، حتى تتمكّن البحرين من جذب استثمارات مهمة على الصعيد الاقتصادي.

إن وجود نظام مكرّس للنقل بالحافلات والقطارات إلى جانب وسائل النقل البحرية سيدعم التنمية المستدامة في البحرين ويقوّي دور المنامة كمقرّ حيوي بالنسبة للمنطقة. ولكي تكون استراتيجية النقل والمواصلات كاملة، ينبغي البحث عن برامج خاصة تتيح توفير بدائل مناسبة لوسائل النقل والمواصلات الاعتيادية.

تلبية الاحتياجات الإسكانية

05

تلبية الاحتياجات الإسكانية

من الاستراتيجيات الهامة التي تضمنها المخطط الوطني هي إنشاء أماكن آمنة ونابضة بالحياة ليعيش ويعمل فيها أجيال المستقبل. ويدعو المخطط الوطني إلى وجود مجتمعات محلية متقاربة ومتعددة الاستخدام، بحيث تخفف من التمدّد العمراني العشوائي وتسهم في الانتفاع الأمثل من الأراضي وتساعد على الاحتفاظ بنمط الحياة البحرينية التقليدية وتصون المواقع التاريخية البارزة. كما يدعو المخطط الوطني إلى بناء علاقات حسن جوار بين المشاريع التنموية الجديدة والمجتمعات المحلّية المجاورة لها.

ويركّز المخطط الوطني على استراتيجيةٍ هدفها تنمية المنامة بصفتها قلب المملكة النابض، وكذلك إنشاء مشاريع مبتكرة لبناء مجتمعات محلية كمشروع سلماباد الجديدة و مدينة سلمان والحزام الأخضر في المنامة وغير ذلك من المجتمعات المحلّية الجديدة الرفيقة بالبيئة والمتّسمة بالديناميكية الاجتماعية. كما يؤكد المخطط الوطني على النمو الطبيعي للمجتمعات المحلّية القائمة.

تحديد الواجهات البحرية العامّة

06

تحديد الواجهات البحرية العامّة

تحتفظ البحرين بعلاقة خاصة مع البحر بفضل تعدّد واجهاتها البحرية، غير أن عمليات الردم خلال القرن الماضي غيّرت من طبيعة بعض المناطق ذات القيمة البيئية الفريدة وأنشأت حدوداً بحرية خاصة. ويقترح المخطط الوطني رسم خطٍ دائم يحدّد الواجهات البحرية القائمة في المملكة ويحميها، بالإضافة إلى إيجاد أماكن جديدة يمكن إنشاء واجهات بحرية وجزر جديدة بمحاذاتها. ويدعو المخطط الوطني إلى إنشاء واجهة بحرية عامة في الجفير وعلى الشارع الساحلي.

حماية تراث البحرين الثقافي والأثري

07

حماية تراث البحرين الثقافي والأثري

تراث البحرين، الذي يرجع إلى خمسة آلاف عام، حافلٌ بالمواقع الأثرية والثقافية والمعمارية. وهي جميعها تجسّد إرثاً تاريخياً له قيمته الوطنية التي لا يمكن حصرها. لذلك، يسعى المخطط الوطني إلى صون هذا الإرث التاريخي وحمايته وإدارته، كما يدعو حكومة البحرين إلى رفع مستوى الوعي في أوساط المواطنين وتثقيفهم بشكل أكبر عن القيمة الأصيلة لهذا التراث.

ويحثّ المخطط كذلك على وضع قائمة بالمواقع التاريخية، ومن ثمّ دراستها وتوصيفها في إطار قانوني بغرض حمايتها والحفاظ عليها.

تلبية الاحتياجات العسكرية في المستقبل

08

تلبية الاحتياجات العسكرية في المستقبل

يضمن المخطط الوطني أن تكون استراتيجيات استخدام الأراضي للأغراض العسكرية متكاملة ومتّسقة مع بعضها البعض، فهو يدعو إلى عمل جردٍ للاحتياجات العسكرية للتأكّد من تخصيص الأراضي لذلك.

تشجير البلاد

09

تشجير البلاد

تُعرف البحرين فيما مضى ببلد المليون نخلة، ويسعى المخطط الوطني إلى إحياء هذه الرواية التاريخية بخلق بيئات طبيعية ملائمة للعيش في كافة أرجاء المملكة.

ويدعو المخطط إلى حماية ثلثي أراضي البحرين الزراعية مع تخصيص الثلث الباقي لأغراض التطوير. وسوف تتم إعادة تأهيل المناطق المخصصة للزراعة إما باستخدامها في برامج زراعية مبتكرة في الصحراء أو لإنشاء حدائق ومتنزّهات عامة جديدة.

ترويج المستقبل الواعد بخطى ثابتة

10

ترويج المستقبل الواعد بخطى ثابتة

يتوقف نجاح المخطط الوطني على تحقيق هدفه الرئيسي في تأسيس مستقبل إيجابي مستدام، وانطلاقاً من هذا الهدف، يدعو المخطط إلى:

  • تصميم إطار استراتيجي للتنمية المستدامة يدور حول ثلاث دعامات ثابتة، وهي: الدعامة الاقتصادية والدعامة الاجتماعية والدعامة البيئية.
  • رسم سياسات عامة بالشكل الذي يُمكّن البحرين من أن تفي بالتزاماتها حسب معايير البيئة العالمية.
  • إدراج مفهوم التنمية المستدامة كعنصر أساسي ضمن كافة السياسات الوطنية العامة، ووضع سياسات تنموية قوية يمكنها أن تؤثر في السلوك العام على مستويات الحكومة والشركات والمشاريع والأفراد.