خلال انعقاد ملتقى التخطيط العمراني الخليجي الأول ... جمشير: "تعزيز الخطوات نحو تخطيط عمراني خليجي متكامل"

UPDA

جاء ذلك ضمن افتتاح ملتقى التخطيط العمراني الخليجي الأول الذي نظمته هيئة التخطيط والتطوير العمراني يوم الخميس الموافق 4 نوفمبر 2021 عبر منصة الاتصال المرئي، بالتنسيق مع الأمانة العامة لدول مجلس التعاون الخليجي وبمشاركة نخبة من المختصين في التخطيط العمراني من دول الخليج. ويأتي تنظيم هذا الملتقى بناء على التوصيات التي خرج بها الاجتماع الرابع والعشرون لأصحاب المعالي والسعادة الوزراء المعنيين بشؤون البلديات بدول مجلس التعاون.

وأكدت سعادة الرئيس التنفيذي على أهمية العمل الخليجي المشترك في سبيل تحقيق أهداف التنمية المستدامة ضمن الرؤية الموحدة، مشيرة إلى الدور الحيوي المهم الذي تضطلع به القطاعات التخطيطية في دول مجلس التعاون الخليجي لتعزيز ودعم وتحقيق معايير التنمية الشاملة، بما يضمن رقي ورفاهية وتقدم المجتمعات الخليجية، وتعزيز اقتصادها الوطني في ظل الرعاية الكريمة والتوجيهات المباركة لأصحاب الجلالة والسمو قادة دول المجلس.

وقد تفضل الأستاذ الدكتور عادل بن شاهين الدوسري استشاري مشروع التوجهات المستقبلية للتخطيط العمراني الاستراتيجي لدول مجلس التعاون بتقديم عرض ناقش فيه التوجهات المستقبلية للتخطيط العمراني الإستراتيجي الخليجي المشترك، وتتلخص أهداف التوجهات الاستراتيجية إلى دراسة مدى التجانس في الاستراتيجيات العمرانية لدول المجلس وذلك في إطار تخطيط عمراني إقليمي متكامل ومستدام، وتسليط الضوء على إيجاد فرص تنموية للمناطق الحدودية بين دول المجلس، علاوة على تحقيق عدد من الأهداف المتمثلة في تقوية التنافسية الاقتصادية التكاملية لدول المجلس وتوافق التكامل العمراني والاقتصادي مع الاتجاهات والأسواق العالمية بالإضافة إلى الانسجام مع أهداف التنمية المستدامة.

وفي الختام، قدمت جمشير خالص شكرها وتقديرها لجميع المشاركين في الملتقى، مثمنة دور الأمانة العامة لدول مجلس التعاون الخليجي في التعاون والتنسيق المشترك وتسهيل كافة المعوقات من أجل تحقيق الغايات والأهداف المنشودة.