الرئيس التنفيذي لهيئة التخطيط والتطوير العمراني: تطلعات سمو ولي العهد رئيس مجلس الوزراء مرتكز أساسي لتحقيق تكاملية العمل الحكومي

UPDA

أكدت سعادة السيدة نوف عبدالرحمن جمشير الرئيس التنفيذي لهيئة التخطيط والتطوير العمراني بأن فكر وتطلعات صاحب السمو الملكي الأمير سلمان بن حمد آل خليفة ولي العهد رئيس مجلس الوزراء -والتي تضمنها حديث سموه خلال لقائه برؤساء تحرير الصحف المحلية- يعتبر مرتكزًا أساسيًا لتحقيق تكاملية العمل بين الجهات الحكومية مواصلةً للنهضة الوطنية المنشودة في ظلّ المسيرة التنموية الشاملة التي تشهدها مملكة البحرين في العهد الزاهر لحضرة صاحب الجلالة الملك حمد بن عيسى آل خليفة ملك البلاد المفدى حفظه الله ورعاه.

ونوهت السيدة نوف جمشير بأن رؤى سموه حفظه الله تعبر عن فكر استراتيجي واعد لتحقيق التميّز في منظومة العمل الحكومي وتحقيق تطلعات المواطنين، مشيرةً إلى أن ما جاء في كلمة سموه حفظه الله يؤكد بأن المواطن البحريني كان ولا يزال المحور الأساسي في العملية التنموية، وإن الكوادر الوطنية محور ارتكاز النقلة النوعية التي تشهدها الخدمات الحكومية المقدمة للمواطنين.

وقالت إن الهيئة ماضية في مسيرة البناء والإنجاز في القطاع العمراني للنهوض بالمملكة الحبيبة وتحقيق الازدهار والتقدم في تخطيط المدن وتحويل كافة التحدّيات والصعاب إلى فرص وحلول تدعم هذه الرؤى الطموحة، موضحة في هذا الصدد بأن الهيئة ملتزمة بمواصلة العمل لتحقيق رؤية البحرين الاقتصادية 2030 وتنفيذ برنامج الحكومة انطلاقًا من دورها القائم على تخطيط وإعادة تخطيط الأراضي في المملكة، بما يدعم التنمية المستدامة والخطط الاستراتيجية الواردة في المخطط الهيكلي الوطني لمملكة البحرين.

كما أكدت الرئيس التنفيذي لهيئة التخطيط والتطوير العمراني على أهمية استمرار التعاون والتكامل بين مختلف الجهات الحكومية، مشيدة بحرص الحكومة برئاسة صاحب السمو الملكي ولي العهد رئيس مجلس الوزراء على ضمان استمرارية تنفيذ الاستراتيجيات التنموية الهادفة لتحقيق الإنماء الحضري المتوازن في مختلف القطاعات، مشيرةً إلى الدور الهام الذي تضطلع به اللجنة العليا للتخطيط العمراني برئاسة سموه حفظه الله والجهود التي تمت لتحقيق أهداف التنمية المستدامة والتي أسهمت في تطوير القطاع العمراني وتنميته حسب الخطط والبرامج الموضوعة لذلك بما يكفل الارتقاء بمستوى التخطيط العمراني في المملكة وضمان التطوير المستدام في مجال التنمية العمرانية.